الثقافة السياسية لدى الجمهوريين وأثرها على السياسة الخارجية الأمريكية

إعداد: محمد جابر (المركز الديمقراطي العربي)

المقدمة :
لطالما ارتبط صعود ووصول الجمهوريين الى الحكم بحدوث عدة أحداث تثير العديد من التساؤلات حول الثقافة السياسية لدى هؤلاء الرؤساء وأيضا السياسة التى يتبعها الحزب الجمهورى ,,,

  • هل تختلف تلك السياسة بعد الوصول للحكم عم كانت عليه من قبل؟؟
  • أم هل تؤثر سياسة الدولة الموضوعة على استراتيجية الحزب وأهدافه ؟؟

جميعنا يعلم ان سياسة الدول الكبرى وخاصة الولايات المتحدة, تكون موضوعة حتى من قبل وصول أى شخص أوحزب الى الحكم,, ومدى استمرارية شخص فى الحكم متوقف على مدى تنفيذه لتلك السياسة وكيفية إدارته للأزمات , ولكن الوضع يصبح مختلفا مع وصول أحد أفراد الحزب الجمهورى وبمجرد تسلمه مقاليد الحكم نجد العديد من الأسئلة حول سياساته التى يتبعها كما سنجد فى هذا البحث.

اهمية الموضوع :
لذلك كان لزاما علينا البحث حول طبيعة هؤلاء الحكام وشخصياتهم والوقوف حول محددات سلوكهم وطبائعهم والوقوف أيضا على سياسة ذلك الحزب , لأن تلك السياسة تلعب دورا هاما فى السياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية
وتؤثر ليس فقط على أمريكا وحدها ولكن على الشرق الأوسط , إن لم يكن العالم أجمع…

الإشكالية:
الإشكالية تكمن فى تحديد السياسة التى يتبعها الجمهوريون فور وصولهم الى الحكم والجدل المثار حول كل رئيس على حدى والتغير الحادث فى سياسة الحزب نفسه بعد الوصول للحكم وتأثير تلك السياسة وتأثير اولئك الرؤساء وشخصياتهم ,, وتأثيرالأحداث التى حدثت فى عهدهم على سياسة الولايات المتحدة الخارجية.

الفروض والتساؤلات:
1) ما هى طبيعة الحزب الجمهورى؟
يتسم الحزب بالتناقض وليس له توجه فكرى واضح أو عقيدة منهجية ثابتة …
2) ما هى العوامل المؤثرة على الحزب؟
تخترقه العديد من التيارات الداخلية المختلفة التى تسبب له هذا التناقض ،،، حيث يضم المحافظين الماليين والمحافظين الاجتماعيين والمحافظين الجدد والمعتدليين والمدافعين (المحافظون والليبراليون)
وهذا الخليط والائتلاف هو ما يسبب الطبيعة المعقدة للحزب…

مفاهيم الدراسة :
1_الثقافه السياسية : هي مجموعة القيم والمعايير السلوكية المتعلقة بالأفراد في علاقاتهم مع السلطة السياسية,,
والثقافة السياسية هي جزء من السلطة السياسية العامة للمجتمع. وهى تختلف من بلد لآخر حتى لو كان شعباه ينتهجان نفس الأساليب الحياتية، وينتميان إلى نفس الحضارة، ويتقاسمان الاهتمامات والولاءات. ويقصد بالثقافة السياسية مجموعة المعارف والآراء والاتجاهات السائدة نحو شئون السياسية والحكم، الدولة والسلطة، الولاء والانتماء، الشرعية والمشاركة. وتعنى أيضاً منظومة المعتقدات والرموز والقيم المحددة للكيفية التي يرى بها مجتمع معين الدور المناسب للحكومة وضوابط هذا الدور، والعلاقة المناسبة بين الحاكم والمحكوم .

2_الحزب الجمهورى :
هو أحد الحزبين الرئيسين فى الولايات المتحدة مع الحزب الديمقراطى , تأسس فى 20 مارس 1854 ومؤسسه هو إبراهام لينكون ، ومقره الرئيسى فى العاصمة واشنطن .

3_السياسة الخارجية :
هى مصطلح سياسى يعنى مجموعة المبادىء والأهداف التى تختارها الدولة لنفسها وتضعها موضع التنفيذ , وهذه المبادىء والأهداف هى التى تحدد نمط سلوك الدولة عندما تتفاوض مع دوله أخرى .

4_تيار المحافظين :
هو إتجاه ومجموعه سياسية يمينية داخل الولايات المتحدة الأمريكية , تؤمن بقوه ضرورة هيمنة أمريكا على العالم ويتكون من مجموعه من الإستراتيجيين والمفكرين والمحاربين القدامى والمثقفين .

الباب الأول  حقبة ماقبل بوش الأب:

الفصل الأول : ريتشارد نيكسون :
يأتى الرئيس السابع والثلاثون صاحب الفضيحه الأشهر فى الحزب الجمهورى إن لم يكن فى تاريخ رؤساء الولايات المتحدة بشكل عام ,, وهى فضيحة (ووتر جيت) فضيحة التجسس على مكتب الحزب الديمقراطى عام 1972 وهو أول رئيس يستقيل من منصبة بعد ضغط من الكونجرس الأمريكى عليه ,,  فى مقدمة الرؤساءالجمهوريين الذين يجيب تناولهم بالبحث والدراسة ومعرفة سلوكهم وتأثيرهم فى سياسة الولايات المتحده الخارجية .

دوره تجاة الصين :
حصل أول اختراق من نيكسون كان تجاه الصين الشيوعية في أوائل عام 1971 عندما دعا الرئيس الصيني ماو تسي تونغ مستشار مستشار الأمن القومى هنرى كيسنجر إلى الصين لعقد اجتماعات سرية مع المسؤولين الصينيين.
وفي الخامس عشر من شهر يوليو عام 1971 أعلن على شاشات التلفزيون أن الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون سيزور الصين وفي فبراير عام 1972، سافر الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون وزوجته إلى الصين، حيث اعترف البيان المشترك عقب هذا الاجتماع بتايوان كجزء من الصين، وهذا أغضب الرأى العام الأمريكى حيث كان أول رئيس أمريكى يزورالصين الشيوعية.

دوره في الحرب الفيتنامية :
بعد وصوله إلى البيت الأبيض ، أعلن الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون من البيت الأبيض سحب خمسة وعشرين ألفاً من القوات الأمريكية المتواجدة في فيتنام الجنوبية، وإعادة بناء جيش فيتنام الجنوبي، وهو ما عُرف باسم (الفتنمة) أي ترك فيتنام للفيتناميين، ثم غزت القوات الأمريكية وقوات فيتنام الجنوبية كمبوديا في شهر أبريل عام 1970 لمهاجمة القواعد العسكرية الشيوعية ؛ وهو ما أغضب الرأي العام الأمريكي، فانتهت الحملة الأمريكية في أواخر شهر يونيو عام 1970.

السلفادور:
دعم الرئيس ريتشارد نيكسون انقلاباً عسكرياً في هذا البلد بعد وصول المرشح الماركسي سلفادور أليندي رئيسا لتشيلي في شهر سبتمبر عام 1970، نجح الانقلاب، وتولى الجنرال أوغوستو بينوشيه السلطة في الحادي عشر من شهر سبتمبر عام 1973.

سياسته في الشرق الأوسط :
• إسرائيل :
• أيد الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون إسرائيل بقوة، وقدم لها جسراً جوياً إثر حرب اكتوبر التي قامت بها سوريا ومصر في السادس من أكتوبر عام 1973 لاستعادة الأراضي التي احتلتها إسرائيل، فقامت الدول العربية برفض بيع النفط الخام إلى الولايات المتحدة الأمريكية ؛ مما أدى إلى أزمة النفط عام 1973، وهو ما تسبب بنقص في البنزين وتقنين في الولايات المتحدة الأمريكية في أواخر عام 1973، وانتهت في نهاية المطاف الدول المنتجة للنفط بتصديرة للولايات المتحده مع شرط استمرار السلام في الشرق الأوسط،  وزار إسرائيل في شهر يونيو 1974
• مصر :
• بعد حرب أكتوبر عام 1973، أعاد الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون العلاقات الدبلوماسية مع مصر .

فى الأخير شكل الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون علامة فارقة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية باعتباره أول رئيس يزور الصين الشيوعية، وأول رئيس ارتبط اسمه بفضيحة أودت باستقالته، كما أنه أول رئيس أمريكى والأوحد الذى يستقيل من منصبه …

الفصل الثانى : رونالد ريغان :
الرئيس الأربعون للولايات المتحدة الأمريكية ,ارتبطت فترة ولايته بالعديد من المتغيرات فى الصراع العربى الإسرائيلى وضع إستراتيجية منذ اليوم الأول لتوليه السلطة عام 1981، وقد تعرض في تلك السنة لمحاولة اغتيال فاشلة  وايضا وضع في سلم أولوياته وبرامجه محاربة الاتحاد السوفيتى وتفكيك حلف وارسو ومعاداة الشيوعية  شارك فى إبرام صفقة (إيران كونترا) والتى مد إيران فيها بمجموعة من الأسلحه ثم تم استخدام تلك الأسلحه فيما بعد فى الحرب العراقيه الإيرانيه .

لبنان :
اعتبر منظمة التحرير اللبنانية منظمة إرهابيه وعمل على إخارجها من بيروت  اوقف مشروع قرار لفرنسا تطالب به إسرائيل بالخروج من لبنان فى مجلس الأمن .
ليبيا :
فرض حصار على ليبيا وامر بالمناوشات الجوية والبحرية معها فى خليج سرت ثم عملية قصف طرابلس وبنغازى 1986
وكان رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الأربعون دخل البيت الأبيض في بداية الثمانينيات ليبدأ فترة رئاسته الأولى، إلا أنه وفي نهاية ولايته الأولى وبداية ولايته الثانية شن ريجان حملتين عسكريتين على لبنان وليبيا، فكان التدخل العسكري المباشر نصيب الأولى بينما القصف الجوي من نصيب الثانية .

بعد الحرب اللبنانية 1982 كانت الحكومة تُسيطر على بيروت فقط وضواحيها، بينما الغالبية العظمى من الأراضي مقسمة بين القوات الإسرائيلية والفلسطينية والسورية، خلافًا للتواجد العسكري الأمريكي داخل لبنان والجنود التابعين لقوات حفظ السلام التابعين للأمم المُتحدة. وفي أبريل 1983 استهدفت سيارة مُفخخة السفارة الأمريكية ببيروت، ثم عقب نقل البعثة الدبلوماسية إلى بيروت الشرقية حدث استهداف ثاني للبعثة، كذلك تم تفجير ثكنات المارينز بلبنان، مما دفع ريجان للبدء في سبتمبر 1983 باستهداف بعض المواقع داخل لبنان بواسطة بوارج أمريكية .
وفي مارس 1986 توغلت البحرية الأمريكية لمسافة 12 ميل بحري داخل المياه الإقليمية الليبية وأرسلت حاملة طائرات إلى هناك للقيام بمناورات عسكرية. وكان الرد الليبي على المناورات عدوانيًا، مما أدى إلى أحداث ( خليج سرت ).
وفي 15 أبريل 1986 قامت 66 طائرة أمريكية، انطلق بعضها من قواعد بريطانية، بشن غارة وقصف أهداف في العاصمة الليبية , وبرر حينها ريجان الهجوم عن طريق اتهام ليبيا بالمسؤولية المباشرة عن الإرهاب الموجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية والشعب الأمريكي. وقال في خطابه التلفزيوني الذي أذيع بعد الهجوم بساعتين :
“عندما يتعرض مواطنونا لهجوم أو لسوء معاملة في أي مكان في العالم بناء على أوامر مباشرة من أنظمة معادية ؛ فإننا سنرد طالما أنا في هذا المنصب” ..”
لم تقل فترة ريغان عن سابقة فى العديد من الأحداث والتدخلات العسكرية التى وضعته فى قائمة الرؤساء الجمهوريين المبهمين وفى قائمة الرؤساء الذين أثروا فى سياسة الولايات المتحدة الخارجية .

الباب الثانى : (حقبة بوش الأب ومابعدها)
تلك الحقبه فى عهد الرؤساء الثلاثة الجمهوريين فى الولايات المتحده مليئة بالأحداث فى السياسة الخارجية الأمريكية والتى أثرت فى مجريات الأوضاع واثرت فى العديد من القضايا المتعلقة بمنطقة الشرق الأوسط والعالم بشكل عام .

جورج هربت واكر بوش (الأب):
غطت السياسة الخارجية فى عهد بوش الأب العمليات العسكرية فى بنما والخليج العربى وسقوط جدار برلين 1989 وحل الإتحاد السوفيتى بعد عامين .
1989 _أمر الرئيس جورج بوش الأب بشن ضربة على بنما لمساعدة القوات الأمريكية في الاطاحة بالزعيم البنمى الجنرال (مانويل) واعتقاله 1990 _أمر الرئيس جورج بوش الأب بحشد القوات في السعودية بعد حدوث الأزمة بين الكويت والعراق التى أدت إلى غزو الكويت من قبل العراق فقام بشن عمليات عسكرية على الجيش العراقي في الكويت وذلك لرغبته فى :
• منع العراق من أن تكون قوة اقليمية
• الرغبة في التواجد العسكري في الشرق الأوسط
• السيطرة على النفط في المنطقة العربية وتدفقه بأسعار معقولة ومحدودة
_وبعيدا عن الشرق الأوسط فقد ناصر الحركات الإنفصالية داخل الإتحاد السوفيتى المتفكك, فساعد دول المعسكر الشرقي المتمردة ، في الحصول على الاعتراف الدولى .

حرب الخليج :

حملة1990عام .عقب غزو العراق الكويت، شنت حكومة بوش، دبلوماسية، وحظراً اقتصادياً، على العراق، إضافة إلى عمليات عسكرية دفاعية، يقودها الجنرال الأمريكي، نورمان شوارتزكوف  بالتنسيق مع القيادة السعودية، وذلك بهدف منع العراق، من مهاجمة دول خليجية أخرى. وعندما فشلت العقوبات الاقتصادية، في انسحاب العراق، من الكويت نفذت قوات التحالف، عملية “عاصفة الصحراء”، لتحرير الكويت.

وقبل غزو العراق للكويت، كانت حكومة بوش، قد أقامت علاقات وطيدة مع العراق، بمساعدته في حربه مع إيران، كما سمحت ببيع أدوات ذات تكنولوجيا عالية إلى العراق .

وعند انسحاب القوات العراقية من الكويت، أمر بوش بوقف إطلاق النار، في الثالث من أبريل عام 1991، إلا أن الضربات الجوية، استؤنفت، بسبب انتهاك العراق المستمر، لنصوص وقف إطلاق النار  وقد نتج عن هذه الحرب، وفاة مائة وثمانية وأربعين جندياً أمريكياً، وإصابة أربعمائة وسبعة وستين، من حوالي خمسمائة وواحد وأربعين ألف جندي أمريكي شاركوا في العمليات. كما تحطمت ستة وسبعين طائرة أمريكية .

وقبل انتهاء ولايته أصدر أمرًا للقوات الأمربكية بالتواجد بأعداد كبيرة في الصومال؛ بدعوى إعادة الأمل وتأمين الغذاء للشعب الصومالي وللأطفال الجوعى، غير أن القوات الأمريكية خسرت 18 جنديًّا، الأمر الذي أثر على شعبية بوش، التي كانت قد تعرضت للهبوط؛ بسبب المعاناة الاقتصادية التي تسببت فيها سياساته الاقتصادية.

*لذلك كانت سياسة بوش الأب بمثابة نقطة التحول فى منطقة الشرق الأوسط والعالم أجمع والتى خلفت العديد من الكوارث فى الدول العربية , فقد أرسى دعائم حرب العراق , ثم أكملها بعد ذلك بوش الإبن ولا ننسى خطابه أمام الكونجرس حينما قال أن الأزمة المشتعله فى الخليج الفارسى تلوح لنا بأن نبدأ فى نظامنا العالمى الجديد.

الفصل الأول : جورج دبليو بوش(الإبن) :
يقصد بصنع السياسة الخارجية تحويل الهدف العام للدولة إلى قرار محدد وتتطلب دراستها إلماما بمختلف العوامل والمحددات المؤثرة فيها , وتعتبر المحددات مجموعة العوامل المُوجهة للسياسة الخارجيّة التي يرتبط بها صانع القرار، والتي تتصل بالبيئتين الداخلية والخارجية للدولة والبيئة النفسية لصانع القرار، فهي كما يرى جونسون تقبع في خلفية عمليّة صنع هذه السياسة وتؤثر على معظم قرارات وخيارات صناع القرار ومما لاشك فيه أن الثقافه السياسية لدى بوش الإبن تستحق التأمل والدراسة لمعرفة المحددات والعوامل المؤثره على سلوكه كمتخد قرار أثر فى العديد من القضايا التى تخص الشرق الأوسط والعالم أجمع . كان يوجد في عهد جورج بوش الابن تيار مؤيد لاستخدام القوة والأداة العسكرية من أجل تحقيق الهيمنة الأمريكية وكان هذا التيار يتواجد في صفوف الإدارة الأمريكية لجورج بوش الابن. وتحالفوا وقاموا باستخدام القوة لتحقيق أهداف السياسة الخارجية الأمريكية ولقد انتهز جورج بوش الابن وتيار المحافظين حادثة سبتمبر 2001 وقاموا بتوظيفها بما يخدم السياسة الخارجية الأمريكية فقاموا بشن هجمات عسكرية على العراق وأفغانستان وذلك تنفيذا لما يعرف بمشروع الشرق الأوسط الجديد ,
وسنستعرض معا ما سماه بوش بالحرب على الإرهاب :

أفغانستان :
بعد أحداث الحادى عشر من سبتمبر اعلن بوش وإدارته الحرب على الإرهاب وإستغل بوش منها إنطلاقه للتدخل فى الدول عسكريا وإقتصاديا وفى جميع المجالات , واعلن الحرب على أفغانستان فى مطلع ولايته عام 2001 للإطاحه بنظام طالبان والقاعده.

العراق :
تلك القضية الفاصلة التى تحول عندها تاريخ الشرق الأوسط كله  بكل ما تحمل من تفرعات تخص العديد من دول العالم وومن كان له مصالح داخل هذه المنطقه فلم تشهد تلك الفترة دول عظمى فى العالم او حتى البعض من الدول الصغرى إلا وكان لها العديد من المصالح فى تلك المنطقه ,  ودعا بوش الكونجرس ومجلس الأمن بالإهتمام بقضية العراق بإعتبارها سبب لوجود الإرهاب فى العالم  وانها متحالفه مع العديد من الإرهابيين وإمتلاكها لأسلحة الدمار الشامل ودعا الإمم المتحده ومجلس الأمن للوقوف بجانبة وإنضمت اليه معظم الدول الكبرى وعلى رأسها المملكة المتحده وبدأت الحرب فى 20 مارس 2003 بحجة تخليص العراق من اسلحة الدمار الشامل والتى ثبت بطلانها من قبل مجموعة التفتيش التى أرسلتها الأمم المتحدة .
لقد دمر بوش العراق من أجل إسرائيل ومن أجل نظامها المعادى لإسرائيل , دمر دولة بأكملها وقتل الكثير من العراقيين ودمر البنيه التحتيه وأدخل تنظيم القاعده وأدخل الطائفية لكى يجعل البلاد تتجه إلى حرب أهليه ولكى يجعل البلاد تنحدر إلى الأسوء .

كوريا الشمالية :
أدان جورج بوش كيم جونغ زعيم كوريا الشمالية على تجاربه النووية وأعلنت كوريا الشمالية فى عام 2007 تفكيك برنامجها النووى وإغلاق مفاعلاتها النووية بعد أن تقرر تجميد حساباتها فى البنوك الأجنبيه نتيجه لسلسة من المحادثات التى قامت بها الولايات المتحدة .
صُنفت فترة إدارة حكم الرئيس جورج بوش الابن بأنها من أسوء فترات الحكم في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية بسبب الحروب الكثيرة التي خاضتها الولايات المتحدة خارج أرضها والتي استنزفت الكثير من الموارد الاقتصادية وأضرت الاقتصاد الأمريكي، وبالتبعية الاقتصاد العالمي مُسببة الأزمة الاقتصادية العالمية. خلافًا عن أن إدارة بوش الابن اهتمت بالحرب على الإرهاب والإنشغال بالصراعات المُسلحة على حساب المشاكل الداخلية للمواطن الأمريكى فضلا على ذلك تعرضت الولايات المتحدة الأميركية في عهده إلى أكبر هجوم في تاريخها، حيث تم تفجير برجي مركز التجارة العالمي وجزءًا من مبنى البنتاغون في سبتمبر2001.

الفصل الثانى : دونالد ترامب :
مما لاشك فيه أنه تلعب شخصية القائد المهيمن على العالم دورا كبيرا فى تحريك الرأى العام تجاه الرئيس الجديد لهذا القائد ,, ومما لاشك فيه أيضا أنه كانت هناك العديد من المخاوف لدى الدول بالأخص دول الشرق الأوسط تجاه شخصية الرئيس الخامس والأربعون دونالد ترامب تجاه قضايا الشرق الأوسط والعالم ,  وفوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الامريكية ليصبح الرئيس الخامس والاربعين للولايات المتحدة الامريكية  وضع العالم امام تساؤلات عديدة ،كيف ستكون السياسة القادمة للولايات المتحدة ؟

– هل من متغيرات إستراتيجية ستكون في هذه السياسة ؟

-كان هناك تخوف وذهول من العالم حول سياسة هذا الرجل التي كانت غير مطمنة للجميع باستثناء روسيا واسرائيل .

*ومن خلال تحليل خطابات الرئيس ترامب يمكن معرفة ثقافته السياسية ويمكن الوقوف على عدد من المبادئ أو المنطلقات الأساسية للسياسة الخارجية للرئيس دونالد ترامب :

11ـ يتبنى ترامب في سياسته الخارجية مبدأ “أمريكا أولا” كالهدف رقم من سياسته الخارجية اي لا يجب على أمريكا أن تراعي مصالح الاخرين، وضرورة الالتزام بالمصالح الأمريكية اولا باعتبارها الدافع الأساسي لأي تحرك على مستوي السياسة الخارجية , فأمريكا ليس عليها أن تتحمل عبء حماية أو دفاع عن دول أخرى دون مقابل.

ـ يعد ترامب من أصحاب مبدأ العزلة في السياسة الخارجية2
امريكا ان لاتتدخل في اي قضية مالم تستدعي المصالح الامريكية ذلك لذا يغلب على خطابه الروح القومية ويؤكد على روحية الدولة القومية.

ـ لا يؤمن ترامب بفكرة التدخل الإنساني3
“Humanitarian intervention” كأساس أو دافع للتدخل في الشأن الداخلي للدول, فطالما الأمر لم يمس المصالح الأمريكية فلا داعي لتورط القوات الأمريكية والسياسة الأمريكية في هذا الشأن. لكن عندما يتعلق الأمر بمصالح الولايات المتحدة يجب عليها التدخل العسكري الأحادي الذي لا تعتمد فيها على أطراف أخري “militaristic and unilateral interventionist”.

ـ رفض مبدا الهجرة المفتوحة ووقف ضدها بقوة واخراج كل 4 المهاجرين غير الشرعيين فضلا عن خطاباته المعادية للاسلام .
ودعا لبناء جدار عازل كبير مع المكسيك

توجهات دونالد ترامب تجاه الشرق الأوسط :
ينطلق ترامب من استراتيجية تعتمد بحماية الكيان الصهيوني ودعمه بما يحقق امن اسرائيل واضعاف دول المواجهة
1_سياسته تجاه إيران :
ركز ترامب في تصريحاته على الخطر من تعاظم النفوذ الايراني وضرورة وقفه وذلك اولا باعادة النظر في الاتفاق النووي مع إيران لأنه اتفاق كارثي، على حد وصفه، فلابد من إلغاء الاتفاق أو إعادة النظر فيه مرة أخرى لتعديله لأنه لا يمثل المصالح الأمريكية ويضر بأمن إسرائيل ومصالحها بشكل مباشر.
ويرى ترامب ان إيران تشكل حطر في ظل نفوذها المتنامي في العراق وسوريا واليمن ولبنان ولابد من الحد من هذا النفوذ .

سياسته تجاه تركيا :_2
كانت تصريحات ترامب تجاه تركيا خلال حملته الانتخابية باعتدال واحتياط كبير، وأشاد مثلا بوقوف الشعب التركي أمام الدبابات بصدوره العارية يوم 15يوليو، وتحدث عن دور أردوغان القيادي في تلك الليلة أيضا, وهذا الامر ربما يكون موقف اولي ، لان اوردغان وطموحاته باتت تشكل خطر على الداخل التركي في سياسته الداخلية خاصة بعد الانقلاب الفاشل الاخير باذلاله للجيش التركي في الساحات والشوارع التركية واعتقال خصومه وعدد من اعضاء البرلمان فضلا عن غلق اغلب وسائل الاعلام المعارضة .وخارجيا التدخلات في العراق وسوريا ومصر والمشاكل مع اليونان وبلغاريا فضلا عن التصعيد مع الاتحاد الاوربي الذ مايزال برفض انضمام تركيا اليه . والاهم تهديده بتوجيه البوصلة اتجاه موسكو او بكين هذا الامر لابد من ان يقلق الويات المتحدة الامريكية وان توضع استراتيجية جديدة في كيفية التعامل مع تركيا .

سياسته تجاه سوريا :_3
تناول ترامب القضية السورية بنفس التوجه العام القائم على رفض مبدأ التدخل الإنساني، ويفضل عدم إقحام الولايات المتحدة في نزاعات لا تمثل مصالحها. وعلى هذا الأساس فهو لا يحبذ التدخل المباشر في سوريا وبالأخص التدخل العسكري. ويتبني ترامب في رؤيته للمشهد السوري نظرية “الركوب بالمجان”، أي تحقيق المنفعة دون أن يتدخل بشكل مباشر في الأمر ففي حديثه عن النظام السوري حاليا فهو يحارب قوات تنظيم داعش لذا يقول “علينا أن ندعهم يحاربون بعضهم البعض وتتدخل الولايات المتحدة في نهاية المطاف إذا ما رأت أهمية ذلك للقضاء على تنظيم داعش””
ولذلك لا يعارض ترامب التدخل الروسي في سوريا معلنًا أن تنظيم داعش الذي تحاربه روسيا نحن نسعى للقضاء عليه لذا فإنه علينا ترك روسيا تقضي على هذا التنظيم بمعنى أن المنفعة مشتركة .

وفيما يتعلق بمصير الأسد:
أشار ترامب إلى أن الإبقاء على رجال أقوياء في منطقة الشرق الأوسط أفضل من الفوضى، ويعارض بتسليح ما تسمى بالمعارضة المعتدلة كون هذا السلاح ربما سيصل الى الجماعات الارهابية ، وكانت ردود الافعال الخليجية واضحة عندما صرحت قطر على لسان وزير خارجيتها اننا سنستمر بتسليح المعارضة السوري حتى لو قطعت الولايات المتحدة هذا التسليح

وبخصوص مسألة اللاجئين السوريين:
يقترح ترامب إقامة مناطق آمنة  في الداخل السوري يعيش فيها السوريون بحيث يعودون لتعمير بلادهم عند انتهاء الحربولكن بشرط ان تقوم السعودية ودول الخليج بتقديم الاموال لهذه المناطق.وهذا الامر ربما سيضع دول الخليج في موضع صعب في في مستقبل العلاقات بين الطرفين.

سياسته تجاه دول الخليج :_4

تبدوسياسة الرئيس الجديد للولايات المتحدة دونالد ترامب تجاه دول الخليج ليست واضحة حتى الآن، ففي الوقت الذي يشدد فيه على مناهضة السلوك الإيراني، نجده يهاجم دولاً الخليج ، فيطالب الكويت بنصف واردات النفط الكويتي كتعويض عن تحرير الكويت من الغزو العراقي ويقول لماذا يقتل الجنود الامريكان في الكويت والكويتيون يتجولون في البلدان الاخرى ونحن نقوم بتحريرهم بدون مقابل . فضلا عن تصريحات مطالبة بحصص من نفط السعودية وتحميل السعودية ودول الخليج نفقات المناطق الامنة في سوريا .هذه اسياسة تبدو متناقضة وغير واضحة في التعامل الامريكي في منطقة الشرق الاوسط .
_فضلا عن العديد من الشبهات حول البراميل المتفجرة والصواريخ التى تضرب بها المدن السورية من أنها سياسات ترامب وتدخلاته
_بالإضافة الى أمرة للطيران الأمريكى بضرب مقرات للنظام السورى ومطارات له وهذا ايضا تناقض يضعف من شعبيته داخل الولا يات المتحدة
_وتاتى المشكلة الأكبر والعقبة الأخطر فى تاريخ هذا الرئيس وهى :
كوريا الشمالية :
عقب كل تصريح يخرج من قبل دونالد ترامب يفقدة شعبيته  ورأينا كيفية تعامله مع تلك الأزمة وانه لم يستطيع التغلب على زعيم كوريا الشمالية أو إيقافه عن برنامجه النووى  ولكن شخصية ترامب فى إدارته للأزمه كانت غير مرضية للشعب الأمريكى بعكس ريغان قديما الذى إستطاع أن يجعل كوريا الشمالية تفكك برنامجها النووى .
والعديد من المواقف الغريبة التى يتخذها دونالد ترامب فى منطقة الشرق الأوسط ومنطقة الخليج العربى ومواقفه من بعض الأزمات التى تضع العديد من علامات الإستفهام حول شخصيته وسلوكياته.

الخاتمة :
يذكر التاريخ أن الحزب الجمهوري ورؤساؤه هم الأكثر ميلًا للتدخلات العسكرية وقرارت شن الحرب، خصوصا في العقود الثلاثة الأخيرة. يُرجع المُحللون الأمر إلى هيمنة تيار المحافظين الجُدد على أفكار الحزب في الوقت الحالي مما يدفع الإدارات الجمهورية الحاكمة إلى السعي لفرض الهيمنة الأمريكية عن طريق استعراض القوة العسكرية، وقد اتجهت أنظار العالم في نوفمبر 2014 إلى انتخابات التجديد النصفي بالكونجرس الأمريكي والذي سيطر علي مجلسيه، الشيوخ والنواب، الحزب الجمهوري متفوقًا بشكل كبير على الحزب الديموقراطي ويذهب أغلب المُحللين السياسين إلى أن الموقف الأمريكي من الحرب ضد داعش وسوريا سيكون أكثر تطرفًا في المرحلة المُقبلة بسبب هيمنة الجمهوريين الثابت من قراءة التاريخ الأمريكي بعيدا عن ميل الجمهوريين في العقود الأخيرة إلى إشعال فتيل الحروب بشكل كبير؛ أن كل رئيس أمريكي يترك بصمة في كتاب الرؤساء بمغامرة عسكرية أو حرب تترك علامة في تاريخه بالبيت الأبيض سواء كانت تركة من سابقيه كأفغانستان والعراق وباكستان، أو ضربات جديدة في ليبيا وسوريا  والحرب الأخيرة المُعلنة على تنظيم داعش .

المراجع :
1_كتاب السياسة الخارجية الأمريكية فى السبعينيات والثمانينيات من خلال رؤى وتحركات نيكسون _كيسنجر (حسين شريف)
2_مقال بعنوان من الأكثر عنفا إدارة الحزب الجمهورى أم الحزب الديمقراطى (موقع ساسة بوست)
3_السياسة الخارجية الأمريكية ومصادرها الداخلية (الموسوعة الجزائرية للدراسات السياسية والإستراتيجية )
4_ترامب ومستقبل السياسة الخارجية الأمريكية (مركز البديل للتخطيط)
5_ قضايا الشرق الأوسط فى سباق الإنتخابات الأمريكية (مجلة السياسة الدولية )
6_السياسة الخارجية الأمريكية تجاه الشرق الأوسط لإدارة جورج بوش الأبن (مجلة الدراسات القانونية والبحوث السياسية والإجتماعية)
7_المحافظون الجدد وترسيخ بنية العنف فى العلاقات الدولية (سكاى نيوز)
8_الحزب الجمهورى (مقال بى بى سى )
9_صعود الجمهوريين فى أمريكا لسدة الحكم : الدور الإستشرافى لمركز الأبحاث (مركز الروابط للبحوث والدراسات الإستراتيجيه)
10_رؤساء أمريكا الجمهوريين ..تعرف على سياساتهم فى الشرق الأوسط (مركزالبديل)

المصدر
المركز الديمقراطي العربي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: